الرئيسية » كتاب واّراء » كيف نبدأ تناول طعامنا في رمضان
كيف نبدأ تناول طعامنا في رمضان

كيف نبدأ تناول طعامنا في رمضان

عند نهاية اليوم في رمضان واقتراب موعد الادان تكون قد زينت الموائد وطرزت بأصناف عديدة من الأطباق والمقليات منها الحلوة والمالحة والحامضة وغيرها من الأطباق التي تميزنا بها نحن الحضارم في المدن الساحلية كالشحر والمكلاءوكدلك مدن الوادي سيئون وتريم،فقد تميزت اطباقنا الحضرمية بكثرة الأكلات المقلية في رمضان منها المالحة كالسمبوسة والباقية أو الحلوة كالغمصة والمنتازي او الباخمري وهي اكلات مشبعة بالدهون التي تسبب الإرهاق للجهاز الهضمي والجسم، لدا يجب علينا التقليل منها أو تجنبها وخصوصا في شهر رمضان واستبدالها بأكلات قليلة الدهون و صحية كالمشويات في الفرن بدلا عن المقليات في الزيوت.
الصائمون يترقبون سماع المؤذن ليبدأو الإفطار بأصناف متعددة ثم يذهبوا لصلاة المغرب والبعض  قد يعود لاستكمال مافاتة من الأصناف المختلفة والبعض الآخر يكتفي بما تناوله بعد الادان، ولكن كيف يجب أن نبدأ تناول طعامنا في رمضان من بعد سماع المؤذن لصلاة المغرب حتى اقتراب سماعه لصلاة الفجر لكي نتجنب  المشاكل الصحية  التي يتعرض لها الأنسان كالإحساس بالكسل والتخمة وعسر الهضم وما يترتب عليها.

وجبة الإفطار:

عند نهاية صيام اليوم يكون جسم الصائم محتاج الى الماء والسكريات لتعويض ما فقدة أثناء الصيام ليستعيد نشاطه ونشاط المعدة والجهاز الهضمي وإمداده بالجلوكوز-سكر الدم-لهضم الطعام الدي سوف تمتلئ به البطن فيما بعد.لدلك عند بداية الأفطار بعد سماع الأذان على الصائم تناول حبات من الرطب أو التمر حسب سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مع كوب من الماء معتدل البرودة(مكسور)ولايجب الإكثار من الماء او تناول المشروبات الغازية والعصائر المعلبة او تناول التمر مع القهوة فمن عاداتنا الخاطئة تناول الرطب أو التمر مع القهوة وبالأخص عند بداية الإفطار في رمضان،فالقهوة تحتوي على نسبة من الكافيين التي تزيد من الحاجة للماء وبالتالي زيادة العطش بدلا من إطفاءه هدا بالإضافة الى ان القهوة تمنع الاستفادة من بعض العناصر الغذائية الهامه الموجودة بالتمر كالحديد والكالسيوم وكدلك الفوسفور حيث تقوم بامتصاصه وطرحه في الإخراج بدلا من ان يستفيد منها الجسم ودلك لاحتواء القهوة على مادة التاننز فالأصح تناول التمر مع الماء وليس مع القهوة .ومن الممكن تناول بعدها مباشرة نصف كوب فقط من العصير كعصير البرتقال أوشراب الليمون ،ولا يجب تناول المقليات أو المعجنات مباشرة بعد الادان حتى لانتسبب في أرهاق للمعدة والجهاز الهضمي ،ثم الذهاب بعدها لصلاة المغرب واستغراق فترة الصلاة ليبدأ الجسم والجهاز الهضمي بالهضم والاستفادة من السكريات الموجودة في التمروتكون لدية المقدرة على استقبال وهضم الطعام والبروتينات فيما بعد،وبعد انقضاء صلاة المغرب يمكن استكمال وجبة الإفطار بتناول الطبق الرئيس( أو الاكتفاء بالتمر والماء والتعويض عنها بوجبة أساسية كاملة بعد ثلاث ساعات ) والطبق الرئيسي عبارة عن وجبة صغيرة كاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من كربوهيدرات وبروتينات وخضروات ،كتناول طبق الشوربة- شوربة القمح الحضرمية-مع قطعة صغيرة من اللحم  الأحمر في الشوربة وادا لم يتوفر اللحم يتم تناول اي نوع اخر من البروتينات كقطعة سمك صغيرة أو قطعة دجاج او بيض او قطعة جبن أو كوب لبن او زبادي او اي نوع من البقوليات-بروتينات نباتية- كالفاصوليا او الفول او البازيليا او العدس ،وبدلا عن تناول الشوربة يمكن تناول قطعة من الخبز او مايعادلها من النشويات كالرز او المكرونة مع قطعة من اللحوم او قليل من البقوليات السابقة الدكر،كما يفضل تناول طبق صغير من السلطة بجانب طبق الشوربة او تناول قطعة او حبة من الفاكهة كالبطيخ –الحبحب-او الشمام او الباباي ،التفاح،البرتقال،المانجو،وبهدا نكون قد اخدنا في وجبة الإفطار وجبة كاملة ومغديه .اما بالنسبة لشرب الماء يكون بعد ساعتين من تناول الوجبة ومن الممكن تناول نصف كوب فقط من الماء بعد الوجبة ادا كانت الوجبة لا توجد بها سوائل كالشوربات.

بين الإفطار والسحور:

في هده الفترة يتم شرب الماء لتعويض الجسم عن ما فقدة من ماء اثناء فترة الصيام ودلك بشرب كوب ماء كل ساعه  و شرب العصائر الطبيعية خلال هده الفترة كعصير الجزر وغيرة  ويمكن تناول الحلويات الباردة في هده الفترة كالكريم كراميل او الجيلي اوقمر الدين او شراب التمر هندي  او تناول كمبوت الفواكه مثل كمبوت الباباي(عصير الباباي الدي يعمل في المشارب)او كمبوت الجوافة او الشمام او المخلوط او المشكل –خليط الحليب مع المانجو-ويفضل ان يتم عملها في المنزل لضمان جودتها وأمنها فهي سهلة التحضير وسريعة كما يفضل في هده الفترة تناول الفواكه الطبيعية بدلا عن الحلويات، وتناول القليل من المكسرات مثل الجوز واللوز والكاجو والفستق أو الفول السوداني وعند الاحساس بالجوع الشديد في هدا الوقت يمكن الاكتفاء بأكل الفواكه والخضروات كالسلطات او تناول وجبة صغيرة تحتوي على النشويات والقليل من البروتينات والخضروات كتناول ساندويتش يتكون من الخبز-يفضل الخبز الأسمر- مع البيض او الجبن او الدجاج اوالتونا مع القليل من الخضروات كالخس و الملفوف او الطماطم او الجزر او تناول قطعة خبز مع قليل من البقوليات و الخضار المطبوخه-كوسة ،بادنجان،جزر،قرع عسلي،باميا،سبانخ –او قطعة خبز مع كوب حليب او زبادي.

وجبة السحور(الفلاح):

تكون قبل ادان الفجر بوقت يكفي تناول الطعام بارتياح ومضغة جيدا ليسهل هضمة ،بعد وجبة السحور يأتي ادان الفجر والامساك عن الطعام والشراب، لدلك علينا ان نبتعد عن الأطعمة التي تسبب العطش كالأطعمة كثيرة الملح والحموضة مثل الأسماك المالحة كاللخم والمالح والمخللات والشطة والابتعاد عن اضافة الخل وكدلك الحلويات ونقلل من البروتينات كاللحوم والدجاج والأسماك والاكتفاء بقطعة صغيرة فقط(50-100جرام)أو تناول القليل من البروتينات السهلة الهضم كالبيض او تناول كوب من الحليب بدون أضافة السكر اليه او كوب من الزبادي ،بالإضافة الى الخضروات والفاكهة  سواء أكانت هده الخضروات مطبوخه وقليلة الملح(صانة خضرة) او طازجة كالسلطات بدون اضافة الملح ،دلك مع القليل من النشويات كالرز (يفضل الرز الأسمر) او الخبز كدلك يفضل استبداله بالخبز الأسمر الدي يمنع الإحساس بالجوع لأطول فترة ممكنة لاحتوائه على نسبة جيدة من الألياف الغذائية المفيدة التي تشعرنا بالامتلاء والإحساس بالشبع وتمنع ارتفاع سكر الدم  الدي ينتج عنه الإحساس بالجوع ،وشرب كوب واحد من الماء فقط.وأخيرا وليس أخرا تحياتي لكم أنا أحمد العوبثاني وكل عام وأنتم بخير.

 بقلم / أحمد العوبثاني

عن خاص

خاص