الرئيسية » الاخبار » اخبار الشحر » مكتب الصحة بالشحر ينفذ لقاء تشاوري للفرق والملتقيات الشبابية وذلك للبدء بتنفيذه لحملة توعوية ضد حمى الضنك
مكتب الصحة بالشحر ينفذ لقاء تشاوري للفرق والملتقيات الشبابية وذلك للبدء بتنفيذه لحملة توعوية ضد حمى الضنك

مكتب الصحة بالشحر ينفذ لقاء تشاوري للفرق والملتقيات الشبابية وذلك للبدء بتنفيذه لحملة توعوية ضد حمى الضنك

نفذ مكتب الصحة العامة والسكان بمديرية الشحر عصر اليوم الثلاثاء 5 يناير 2016 م أولى خطوات حملته التوعوية المزمع تنفيذها هذه الأيام في مديرية الشحر ضد حمى الضنك وذلك بلقاء تشاوري بقاعة الاجتماعات بمستشفى الشحر ضم فيه الملتقيات الشبابية التطوعية بمديرية الشحر بالتنسيق مع جمعية صناع النهضة وذلك للتعريف بدور الفرق التطوعية في تنفيذ هذه الحملة التي أطلقها مكتب الصحة للقضاء على هذا المرض الذي سجلت حالات وفيات منه في محافظة حضرموت وتم الاشتباه بحالتي وفاة في مدينة الشحر .

وفي بداية اللقاء التشاوري أعطى الدكتور لطفي علي سواد مدير مكتب الصحة العامة والسكان نبده مختصرة عن مرض حمى الضنك وما هي الأسباب التي تؤدي إلى انتشاره وما هي مخاطر أستخدام المرضى للأدوية دون الرجوع إلى الأطباء للتأكد من نوعية المرض ، مؤكدا على ان مرض حمى الضنك ما هو إلا سلوك وتوعية وفهم ودراية بالأسباب التي تؤدي إلى إنتشاره وكيفية معالجة الحالات المصابة بالمرض .

وفي اللقاء أشاد الدكتور لطفي بجهود الشباب في الملتقيات الشبابية ، مشددا على مشاركتهم في هذه الحملة لما فيه المصلحة العامة ، كما شكر جهود مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بالمديرية الأستاذ وليد عوض صياد لتفاعله مع الحملة وتسهيله لكافة الإجراءات لنزول الكادر الطبي واستعداده لفتح أبواب كافة مدارس المديرية على مصراعيها لتنفيذ هذه الحملة التوعوية ضد حمى الضنك .

كما قدم في اللقاء التشاوري عرض بروجكتر للتعريف عن حمى الضنك وأسبابها ومسبباتها وكيفية الوقاية منها والأماكن التي أنتشر فيها الوباء وكيفية التخلص منه وذلك ضمن اللقاء التشاوري للتعريف بالمرض وكيفية الوقاية منه .

هذا وتشمل الخطوة الثانية من حملة مكتب الصحة نزول الفرق التطوعية إلى البيوت للتوعية بمخاطر المرض وكيفية انتقاله وما هي أسبابه ومسبباته وكيف الوقاية منه ، كما ستشمل الحملة نزول كادر طبي من مستشفى الشحر إلى مدارس مديرية الشحر وذلك لعمل محاضرات توعوية أثناء الكلمة الصباحية للطلاب .

محمد عبد الحافظ

عن ابراهيم البكري