الرئيسية » الاخبار » أخبار حضرموت » محافظ حضرموت يؤدي صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين بالجامع الكبير بالشحر
محافظ حضرموت يؤدي صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين بالجامع الكبير بالشحر

محافظ حضرموت يؤدي صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين بالجامع الكبير بالشحر

أدى محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد’ بن بريك ومعه قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وعدد من المسؤولين والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية ، صباح اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك مع جموع المصلين في مسجد الجامع الكبير بمدينة الشحر .

وفي خطبتي العيد تناول فضيلة الشيخ محمد صياد الدلالات والمعاني السامية لهذه المناسبة الدينية الجليلة وعظمة هذا اليوم المبارك الذي يسمى بيوم الحج الأكبر، إذ يجتمع فيه من أعمال الحج ما لا يجتمع في غيره من الأيام، ففيه يرمى الحجاج الجمرة الكبرى، وفيه يطوفون بالبيت العتيق ويسعون بين الصفا والمروة ، وفيه يذبحون هديهم ويحلقون رؤوسهم أو يقصرون.. مؤكدًا بأن اجتماع الحجاج من كل البقاع مظهر يؤثر في القلوب فتجتمع كلمتهم على ما يرضي ربهم في موقف واحد ولباس واحد يدعون ربا واحداً، يهتفون بكلمة واحدة، يجمعهم الإسلام مهما اختلفت بلدانهم وجنسياتهم وألوانهم فلا فضل فيهم لعربي على أعجمي إلا بالتقوى..موضحاً بأن الدلالة في اجتماعهم على الإسلام فقط تعطي صورة واضحة عن الرابطة التي يجب ان تجمع بني البشر وهي كلمة ( لا إله إلا الله محمد رسول الله).، داعياً جميع المسلمين ” أن يكونوا على قلب رجل واحد موحدين كلمتهم وململمين شملهم ونابذين الفرقة والتشرذم والتشدد فيما بينهم”.

ولفت إلى ان من دلالات مظاهر العيد أيضاً أنه يسن للمسلم أن ينظف ويغتسل ويلبس أحسن ثيابه ليجمل بذلك ظاهره”، منوهاً إلى أن في ذلك “إشارة للمؤمن أن يجمل باطنه من الحقد والحسد واضمار السؤ وتزيينه بالنيات الصالحات وإرادة الخير “.

وأشار الخطيب إلى ان “من واجب المسلمين مع حلول العيد ان يتذكروا حالهم وواقعهم وبنشدوا قول أبي الطيب : عيد باي حال عدت يا عيد…. بما مضى أم بأمر فيك تجديد”..

وقال :” فالتجديد أنكم في أمن وأمان، وهي نعمة كبرى تحتاج إلى شكر وإلى الحفاظ عليها، فإذا أراد الناس أن تبقى عليهم النعم وتزداد فلابد من شكر لهذه النعم قال تعالى( ولئن شكرتم لازيدنكم)”..
وخاطب الشيخ محمد صياد جموع الحاضرين بقوله : ” تذكروا إخوان لكم في سوريا والعراق وفي بلاد أخرى كيف يعود عليهم العيد وهم في تشريد وقتل وجرح وهدم وهتك، فاحملوا شيئاً من همومهم وادعوا الله لهم بفرج عاجل”

وأضاف :”فالحمدلله على هذه النعمة والشكر مبذول لأولئك الرجال الذي يسهرون ويكافحون في أن يبقى غيرهم في أمن وأمان” مؤكداً بأن “النار لن تمس عين تحرس في سبيل الله”.

وتساءل :” إذا أردنا أن تتغير أحوالنا إلى الأحسن يجب أن يستشعر الواحد منا انه جزء من هذا المجتمع فليعمل كل واحد على اصلاح نفسه وأهله فإذا صلح الفرد صلح المجتمع ولن يأتي تغير من الله حتى يغير الناس منهجه في الأرض قال تعالى ( ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وأن الله سميع عليم).

وحث الخطيب المسلمين على استغلال مناسبة حلول عيد الاضحي المبارك لتصفية النفوس والتصافح ونسيان الخصومات الشخصية وصل الأرحام والإكثار من الصدقة ورسم الفرحة والبسمة في وجوه الأيتام والمعوزبن ومساعدة المحتاجين.

وعقب صلاة و خطبتي العيد تبادل محافظ حضرموت مع جموع المصلين التهاني والتبريكات بعيد الأضحى المبارك، ناقلا لهم تهان وتبريكات قيادة السلطة التنفيذية والعسكرية بالمحافظة بهذه المناسبة الدينية العظيمة وتمنياته لهم بالصحة و السعادة و أن يعيده على الجميع في أمن وأمان وسلام واستقرار ويحفظ حضرموت والوطن عموماً من كل سوء وشر وكان المدير العام لمديرية الشحر أمين بارزيق ونائبه مصبح البحسني وقيادات السلطة المحلية والأمنية في المديرية في استقبال المحافظ وقائد المنطقة عند بوابة الجامع الكبير،.

وقد أعرب المواطنون عن غبطتهم وابتهاجهم بمشاركة القيادة التنفيذية والعسكرية بالمحافظة افراحهم بعيد الأضحى المبارك وتفقدهم لعدد من القطاعات الخدمية بالمديرية مشيدين بالنجاحات المحققة في المجالي الخدمي والأمني وبالإهتمام المتواصل بتطوير أوضاع المديرية ومساندة جهود السلطة المحلية في تحقيق ذلك .

الشحر/12 سبتمبر 2016/صلاح بوعابس – تصوير :خالد بن عاقلة

عن ابراهيم البكري