الرئيسية » الاخبار » اخبار الشحر » مدرسة حبليل بالشحر تحتفل ولأول مرة على مستوى حضرموت باليوم العالمي للغة العربية
مدرسة حبليل بالشحر تحتفل ولأول مرة على مستوى حضرموت باليوم العالمي للغة العربية

مدرسة حبليل بالشحر تحتفل ولأول مرة على مستوى حضرموت باليوم العالمي للغة العربية

يحتفي العالم باليوم العالمي للغة العربية بتاريخ 18 كانون الأول / ديسمبر من كل عام ، إثر قرار اليونسكو تخصيص هذا التاريخ للاحتفال بلغة الضاد عام 2012 م وبهذه المناسبة نظمت شعبة اللغة العربية بمدرسة حبليل للتعليم الأساسي بمديرية الشحر ولأول مرة على مستوى مدارس محافظة حضرموت حفل بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ألقيت خلال هذه المناسبة محاضرة عن أهمية اللغة العربية ألقاها الأستاذ فؤاد بركات عضو فريق التوجيه بمكتب وزارة التربية والتعليم بمديرية الشحر .

الأستاذ فؤاد بركات تطرق في محاضرته إلى أهمية اللغة وان الاحتفال لا يكون بيوم يخصص لها بل في ديمومتها والاهتمام بها والمحافظة عليها من الضياع فهي لغة القران وهي لغة أهل الجنة ، وهي البيئة الفكرية للشعوب وتمثل خصائص الأمة وتربط بين حاضرها ومستقبلها ، كما شرح مهارات اللغة العربية وكيفية صقل مواهب الطلاب والاستفادة من خبرات السابقين وتقليدهم في حب اللغة العربية .

الأستاذ عادل مبروك مدير مدرسة حبليل شارك الطلاب احتفاليتهم بكلمة في الطابور الصباحي تحدث عن أهمية اللغة العربية حاث الطلاب على القراءة والكتابة ، شاكر جهود صاحب فكرة أقامة الاحتفالية مدرس اللغة العربية الأستاذ إيهاب خميس بطاط ، مبديا استعداد إدارته لمواصلة وتنفيذ مثل هذه الفعاليات والأنشطة الصفية واللاصفية لما فيها من صقل مواهب الطلاب وزيادة مداركهم .

ويعود الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ إلى إصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 المؤرخ في 18 ديسمبر 1973، القاضي بإدخالها ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في المنظمة الدولية بعد مقترح تقدمت به كل من المغرب والسعودية وليبيا، خلال الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو .

واختلفت اليونسكو في أكتوبر سنة 2012 للمرة الأولى باليوم العالمي للغة العربية، وفي 23 أكتوبر 2013 قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو، اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كأحد العناصر الأساسية في برنامج عملها لكل سنة ، ويتحدث باللغة العربية أكثر من 400 مليون شخص بالإضافة إلى أكثر من 130 مليوناً يتحدثون بها بوصفها لغة ثانية، وتعد من أكثر لغات العالم غنى بالمفردات والمصطلحات .

عن ابراهيم البكري